إستشارات تـربـويـة إستشارات إجتماعية إستشارات نـفـسيـة إستشارات تطوير الذات




عندما نعاقب في وقت الغضب فإن ذلك قد يجرنا إلى المبالغة في العقوبة وربما إلى الخطأ في معالجة الخطأ، أما عندما نؤخر العقاب إلى وقت هدوئنا فإننا سنكون أقرب إلى الصواب والحكمة؛ وعندما نقسو حينها فسنقسوا لأن الذي يأمرنا بذلك هو عقلنا الهادئ وليس عاطفتنا الثائرة.

لا يسلم الإنسان من الخطأ والجرم، والوقوع بما يسخط الله، فهذا من طبيعة البشر، ولكن العبرة فيما بعد الوقوع بالخطأ والتقصير، فلابد أن نجعل حبلا وثيقاً بيننا وبين الله، ولا بد أن نحسن الظن بالله، فالله يريد من عباده إذا أذنبوا وارتكبوا ما يسخطه أن يرجعوا إليه ويستغفروه، ويتوبوا إليه فالله يوجه الخطاب لكل مقصر، ويفتح بابه سبحانه لكل أحد بلا استثناء(أ.محمود حماده)

هل تعتقد أن للمواقع الالكترونية دور في النهوض بثقافة الاسترشاد لدى مجتمعنا العربي؟

« نتائج التصويت »

عـدد الإستشارات : 11389
عدد زوار المـوقـع : 2576903
المتـواجـديـن الآن : 171
« تفاصيل أكثر »